مرحبا بك في مكتبة طلابنا

تابع حسابنا عبر التويتر لمتابعة كل جديد

“سبق” تلتقي الهاكر المسؤول عن اختراق موقع “تعليم الدوادمي”




أكد أنه يحمل “رسالة” وقدَّم عدة نصائح للارتقاء بواقع الطلاب

“سبق” تلتقي الهاكر المسؤول عن اختراق موقع “تعليم الدوادمي”

"سبق" تلتقي الهاكر المسؤول عن اختراق موقع "تعليم الدوادمي"
مشاري الحنتوشي- سبق- الدوادمي: عاد موقع إدارة التربية والتعليم بمحافظة الدوادمي إلى العمل، بعد تعرُّضه للاختراق مع ساعات الصباح الأولى هذا اليوم.
 
وهاجم الموقع الإلكتروني لـ”الإدارة” شخصاً أطلق على نفسه لقب “برستيج الروقي”، ووضع رسالة ينتقد فيها ما وصفه بـ”الواقع التعليمي المُرّ” في المملكة.
 
وتمكَّنت “سبق” من التوصل إلى حقيقة شخصية الهاكر، حيث اتضح أنه طالب في الصف الثالث الثانوي، واعتبر أن ما فعله اليوم ليس إلا “مهرجان اعتزال” بعد أن اخترق العديد من المواقع الإباحية والأجنبية ومواقع بعض الأندية السعودية والقطرية مثل “الهلال” و”النصر” و”الشباب” و”الأهلي”.
 
وقال “الروقي” لـ”سبق”: “بعد وصولي إلى مرحلة متقدِّمة من المهارة في مجال البرمجة وتقنية المعلومات، ورغبةً مني في التفرغ لمستقبلي التقني وتطوير قدراتي، بدأت تراودني فكرة اعتزال اختراق المواقع الإلكترونية بعد خمس سنوات من العمل في هذا المجال”.
 
وأضاف: “قرَّرت أن يكون إعلان اعتزالي هذا المجال بشكل مختلف، وللتأكيد على أنني أحمل رسالة ولا أهدف إلى التخريب، لم أفسد في موقع “تعليم الدوادمي” أي شيء سوى أنني قمت بتحويل “الإندكس” فقط، ثم قمت بإغلاق الثغرة في الموقع حتى لا يستغلها هاكر آخر؛ وذلك رغبة مني في التأكيد على سمو هدفي واستعدادي لدفع قيمة أي ضرر يتم إثباته”.
 
وأردف: “اخترت موقع تعليم الدوادمي؛ لأنني ابن هذه المحافظة وأنا مستاء من الواقع التعليمي السعودي، كما أن لي تجربة سابقة خلال اختبار القدرات في العام الماضي، حيث لم تعجبني الأسئلة التعجيزية، ولاحظت سوء التكييف في القاعة المعدة للاختبار، وسوء الخدمات في مبنى مدرستي”.
 
وذكر “الروقي” أنه لا يخاف أي مساءلة قانونية أو عقوبات، وقال: “نحن شعب نحب الوساطة، وبالوساطة نعيش وعليها تعودنا، وبها سأخرج من أي عقوبة قد تطالني”.
 
ودعا المسؤولين في “التعليم” إلى العناية بالطالب والتركيز على أهمية الصرف المالي؛ من أجل تطوير عملية إيصال المعلومة للطالب وتطوير قدراته العلمية بدلاً من الاكتفاء بالحديث عن البرامج والفعاليات المساعدة، كما أشار إلى ضرورة إعادة النظر في أسئلة اختبارات القدرات.

التعليقات

إكتب تعليقك