مرحبا بك في مكتبة طلابنا

تابع حسابنا عبر التويتر لمتابعة كل جديد

“تعليم عسير” يوجّه بمحاسبة ممتهني الكتب المدرسية




تزامناً مع بدء اختبارات الفصل الدراسي الثاني

“تعليم عسير” يوجّه بمحاسبة ممتهني الكتب المدرسية

"تعليم عسير" يوجّه بمحاسبة ممتهني الكتب المدرسية
مكتبة طلابنا – متابعة : وجه مدير عام التربية والتعليم في منطقة عسير، جلوي بن محمد آل كركمان، مديري ومديرات المدارس بالمنطقة بضرورة أخذ إقرارات خطية على كل طالب وطالبة ينص على التعهد بالمحافظة على الكتب الدراسية وعدم امتهانها بإلقائها خارج أسوار المدرسة، أو داخلها أو تعريضها لأي صورة من صور الامتهان، ووضع آلية محاسبة للمخالفين والمخالفات في هذا الخصوص، تزامناً مع بدء اختبارات الفصل الدراسي الثاني للعام الجاري.
 
وشدد “آل كركمان” على ضرورة التذكير بأهمية الكتاب واستخدامه داخل بيئة الصف في كل حصة، وتعهده من العبث وتبصير المتعلم بكيفية الاستفادة منه والمحافظة عليه في كل عام دراسي، وتعويد الطلاب على إنشاء المكتبات الصفية والإفادة منها في تنويع المعرفة وزرع محاكاة السلوك لإيجابي في منازلهم .
 
وطالب “آل كركمان” المدارس برفع مستوى الوعي لدى الطلاب والطالبات وتوجيههم، والتأكيد عليهم بالاهتمام بالكتب الدراسية وعدم امتهانها، بإلقائها خارج أسوار المدرسة ومراقبة الطلاب أثناء خروجهم حسب المتبع، وتكليف من يقوم بدور التأكد من عدم إلقاء أي مقرر دراسي خارج أسوار المدرسة، بالإضافة إلى ضرورة تسلم الكتب من الطلاب والطالبات الذين لا يرغبون في الاحتفاظ بها، ووضع حاويات مناسبة أو أرفف مهيأة لاستلامها ومن ثم إعادتها للمستودعات المخصصة بعد التواصل مع أولياء أمور الطلاب كونهم الشريك الرئيس في التربية.
 
وقال في خطاب وجهه إلى مديري ومديرات المدارس: “إن من المظاهر التي لا تليق بالطلاب والطالبات ظاهرة امتهان الكتب الدراسية برميها أو إتلافها بطريقة غير لائقة، أو العبث بها بأي شكل، لا سيما وأن الكتاب هو وعاء المعلومة الذي يحمل في طياته فكر الأجيال ويدل على الحضارة والريادة وهو محل عناية المنظمات والحكومات، وتبذل في تداوله وتدريسه الجهود العظيمة، وهذا شأن وزارتنا التي طورت المقررات الدراسية واعتنت بطباعتها ومضمونها مؤملين أن يستفيد منها أبناؤنا وبناتنا وأن تكون حلقات بناء فكري يقتنونه في مكتبات منازلهم “.

التعليقات

إكتب تعليقك