قياس " qiyas "

مدير الاختبارات في “قياس”: هدفنا التيسير على الطلاب

قال: التسجيل لـ”القدرات الخاص” بالأدبي سيبدأ قريباً

مدير الاختبارات في “قياس”: هدفنا التيسير على الطلاب

مدير الاختبارات في "قياس": هدفنا التيسير على الطلاب
سبق- فهد آل عبدالرحمن: أعلن مدير إدارة “الاختبارات المحوسبة”، بالمركز الوطني للقياس والتقويم في التعليم العالي، الدكتور صالح السليم، عن انطلاق مشروع تقديم اختبارات المركز على الحاسب الآلي، مبيناً أن أول تطبيق اختبار للطلاب، جرى يوم الاثنين 10 رجب 1434هـ، فيما كان أول اختبار للطالبات يوم السبت 15 رجب 1434هـ، وعُقدت الاختبارات في المقر الخاص بحي الناصرية، بمدينة الرياض للطلاب والطالبات، لافتاً إلى أن التسجيل لاختبار القدرات الخاص بالقسم الأدبي سيبدأ قريباً إن شاء الله، وسيعلن عنه عبر الموقع الإلكتروني للمركز.
 
وقال الدكتور “السليم”: إن أول اختبار بدئ في تطبيقه عن طريق الحاسب الآلي هو اختبار القدرات للقسم العلمي للطلاب والطالبات، وبعدها يجري تطبيق الاختبارات بشكل تدريجي، بحيث يتم تطبيق خمسة اختبارات هذا العام، وتشمل: اختبار القدرات (القسم العلمي، والقسم الأدبي)، واختبار القدرات باللغة الإنجليزية (GAT)، واختبار كفايات اللغة الإنجليزية (STEP)، واختبار القدرات العامة للجامعيين، وبعدها تطبق الاختبارات الأخرى التي يقدمها المركز.
 
ويهدف مشروع “الاختبارات المحوسبة” حسبما أوضح الدكتور صالح، إلى تقديم خدمة تقنية مميزة للطلاب، والتيسير عليهم، من خلال معالجة بعض الإشكالات المتعلقة بالاختبار الورقي، وجعل اختبارات المركز متوفرة بشكل مستمر ويومياً طوال العام، عوضاً عن الفترات المحددة؛ لتوفير المرونة اللازمة لأوقات الاختبار.
 
كذلك يسعى “مركز قياس” إلى الوصول بالخدمة للمستفيدين في مختلف مناطق المملكة، وأبناء السعوديين خارج المملكة، إضافة إلى زيادة السرية، ورفع وتيرة الجودة، من خلال استخدام أنظمة إلكترونية مشفرة، علاوة على التخلص – تدريجياً – من الاختبارات الورقية لبعض الاختبارات، وتسهيل التعامل مع أنواع الاختبارات والنماذج المختلفة للأسئلة، خاصة تلك المعتمدة على الصوت، والصورة، والاستماع، والتحدث، وإمكانية التعامل مع الاختبارات التفاعلية، والاختبارات التي تتكيف مع تخصص الطلاب الفرعي، وتوفير بنية موحدة لجميع المستفيدين، مع مراعاة متطلبات ذوي الاحتياجات الخاصة، فضلاً عن رفع معدل الأمان في التحقق من شخصية المختبرين.
 
وأشار مدير “الاختبارات المحوسبة” إلى أن المركز هو المسؤول الأول عن الإشراف على الاختبارات، من خلال إدارة “الاختبارات المحوسبة”، التي استحدثت؛ لتكون مسؤولة عن إنشاء وإدارة المقرات والإشراف عليها، ومتابعة حسن الأداء والجودة في مقرات “الاختبارات المحوسبة”، وتوظيف القوى البشرية، وتدريبهم لتشغيل تلك المقرات في مختلف مناطق المملكة، فيما تقوم “شركة بيرسون العالمية” بتوفير الأنظمة التي ستستخدم في تلك المقرات، وتقديم الدعم الفني لموظفي مركز “قياس”.
 
وحول مقرات “اختبارات المحوسبة” أبان أنه سينشأ 24 مقراً بعدة جامعات تشمل: جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، وجامعة الملك عبدالعزيز، وجامعة الدمام، وجامعة شقراء، وجامعة حائل، وجامعة تبوك، وجامعة الملك فيصل، وجامعة عفت، وكلية الباحة الأهلية، كما سينشأ 21 مقراً إضافياً عام 2014م؛ وذلك للوصول إلى 100 مقر للاختبارات المحوسبة خلال الخمس سنوات المقبلة داخل المملكة.
 
أما خارج المملكة، فأوضح أنه سيعد حوالي 20 مركزاً خارج المملكة تابعة لشركة “بيرسون العالمية” في 13 دولة، إضافة إلى إنشاء مقرات في الملحقيات، والأكاديميات السعودية في الدول التي توجد بها جاليات سعودية، كما سيوفر المركز مقرات متنقلة للهجر، والقرى الموجودة داخل المملكة، بحيث يوجد فيها أعداد قليلة من الطلاب والطالبات؛ وذلك للوصول إلى جميع المستفيدين عن طريق مقر متنقل، وبمعايير الجودة نفسها المتوفرة في المقرات الثابتة.
 
ولفت الدكتور صالح السليم، إلى أن تطبيق الاختبارات – عبر الحاسب الآلي – لا يعني حالياً إلغاء الاختبارات الورقية، مبيناً أنه سيستمر تقديم الاختبارات الورقية المعتادة بشكل متواز، بحيث يستطيع الطالب – أو الطالبة – الاختيار بين “الورقي” أو “المحوسب”.
 
وقال الدكتور “السليم”: إن المركز أنجز دراسة وافية لماهية تلك الاختبارات قبل تنفيذها، واستفاد في ذلك بالتجارب العالمية، من خلال التواصل مع الجهات صاحبة التجربة في تقديم اختبارات مماثلة بجودة عالية ومتطورة، وذات خبرة عالمية ناجحة في هذا المجال، مثل: اختبار “السات” في الولايات المتحدة الأمريكية TOFIL,GRA, ILES , SAP, وغيرها من الاختبارات التي ينظم بعضها “ورقياً” وبعضها الآخر عبر “الحاسب الآلي”.
 
وأضاف: أن المركز اطلع على مميزات الشركات، التي تقدم هذه الاختبارات، حيث يقدم بعضها أنظمة اختبارات، فيما يقدم الآخرون خدمة اختبارات مثل شركة Proamtric، وشركة Question mark، إضافة إلى شركة Pearson العالمية، التي جرى التواصل معها، والاتفاق على شراكة إستراتيجية بين المركز والشركة في تطبيق وتنفيذ “الاختبارات المحوسبة”، حيث تتميز الشركة بامتلاكها لعدة مراكز اختبار منتشرة على مستوى العالم؛ ما يساهم في الوصول بالخدمة إلى المستفيدين خارج المملكة بسهولة ويسر.

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. هل الاختبار المحوسب يشمل طالبات ثاني ثانوي لعام 1434-1435هـ علماً بأنه تم التقديم على الإمتحان الورقي.ارجوا الرد ولكم جزيل الشكر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock