مرحبا بك في مكتبة طلابنا

تابع حسابنا عبر التويتر لمتابعة كل جديد

مدير تعليم ينبع يرعى احتفال المدارس باليوم العالمي للمعاق




اليوم الثلاثاء 4-12-2018م رعى مدير تعليم ينبع الاحتفال باليوم العالمي للمعاق تحت شعار “تمكين الأشخاص ذوي الإعاقة وضمان الشمول والمساواة” والمقيم في مدارس المحافظة والقطاعات التابعة لها لعام 2018.

وأستضافت الحفل مدرسة سعد بن معاذ الإبتدائية في ينبع البحر، وحضر كلاً من رئيس قسم التربية الخاصة عبدالله بن فرحة الغامدي وعدد من القيادات التربوية والمشرفين والمعلمين وأولياء الأمور.

وفور وصوله تجول مدير التعليم في أرجاء المعرض الذي حوى 24 ركنًا أعد بمشاركة جميع مدارس المحافظة واشتمل على أكثر من 280 عملا فنيًا واستمع من مشرف التربية الفنية عايض العلوني لشرح مفصل عن تلك الأركان وما تحتويه، بعدها انطلق الحفل المعد لهذه المناسبة بالقرآن الكريم، ثم ألقى مدير التعليم كلمة أكد من خلالها على أن التمكين جزء لا يتجزأ من خطة التنمية المستدامة لعام 2030، مقدما شكره لفريق العمل ‏نظير اهتمامهم وجهودهم وتوجيهاتهم للعناية بهذه الفئة وتوفير السبل المساعدة لخدمتهم، ولقسم التربية الخاصة ومعلميها على ما يقومون به من واجبات وخدمات جليلة تجاه هذه الفئة، واصلا شكره لإدارة ومنسوبي مدرسة سعد بن معاذ الابتدائية والربوة المتوسطة على استضافتهم لهذه الفعالية وحسن التنظيم وكرم الضيافة، ثم توالت فقرات الحفل التي اشتملت على عروض مرئية للتوعية والتثقيف في كيفية التعامل مع ذوي الهمم، وفي ختام الحفل وزعت الهدايا والدروع التذكارية للجهات الداعمة.

من جهته ذكر “الغامدي” أن احتفال الإدارة باليوم العالمي للإعاقة على غرار ما ينفذ في جميع بلدان العالم احتفاء بهذه الفئة الغالية علينا، مضيفا أن أسرة التربية الخاصة تسعى من خلال ذلك إلى تحقيق هدف سامٍ ونبيل وهو نشر الوعي وزيادة المعرفة حول هذه الفئة بما يكفل لهم ‏كامل حقوقهم وأيضا التعريف بهم وبطرق التعامل معهم، ‏وكذلك توضيح الأسباب لبعض هذه الإعاقات وكيفية الوقاية منها، وكيفية التعامل معها.

وأكد “الغامدي” أن حكمتنا الرشيدة تبذل قصارى ‏جهدها لتمكين هذه الفئة، حيث أنشأت‏ لهم الهيئات والجمعيات التي تخدمهم ‏وتسعى لفرض حقوقهم على المجتمع، كما وفرت لهم المدارس وهيأت لهم فرص الدمج في المجتمع، ودائماً ما تسعى لإيجاد فرص مهنية لهم حسب قدراتهم لتكفل لهم العيش المُريح.

وأبان “الغامدي” أن الاحتفال بهذا اليوم من جهة أخرى مناسبة لمُختلف الجهات المعنية حكومية وغير حكومية للاهتمام أكثر بالتدابير المبتكرة التي من شأنها تطوير ‏وتفعيل المعايير والقواعد الدولية ذات الصلة بالأشخاص المعاقين، ‏ومن هذا المنطق سعت إدارة التعليم إلى بذل كافة الجهود الممكنة للاحتفاء بطلابها وإدخال البهجة والسرور إلى قلوبهم والتأكيد على منسوبيها لتقديم كل ما يخدم هذه الفئة الغالي.

التعليقات

إكتب تعليقك