Notice: Trying to get property 'user_login' of non-object in /home/tlaaajxx/public_html/wp-content/plugins/wordpress-seo/frontend/schema/class-schema-utils.php on line 26

مرحبا بك في مكتبة طلابنا

تابع حسابنا عبر التويتر لمتابعة كل جديد

أكثر الشخصية السعودية في مناهج التعليم




أكثر الشخصية السعودية في مناهج التعليم

‫ساهمت المؤسسات التربوية في تعزيز‎‫مفهوم الهوية الوطنية وتعويد النشء منذ وقت مبكر على المواطنة، بدءاً من المنزل والتربية الأسرية ثم المدرسة من خلال المناهج التعليمية، حيث صنعت جيلاً يعي أهمية السلوك الصحيح وقت الأزمات التي يتعرض لها الوطن، ويتصدى لأي محاولات للنيل من استقراره، ويتعمق لديه الإحساس بالمسؤولية تجاه بلاده ومجتمعه.
‎‫ومن هذا المنطلق كان ترسيخ المواطنة وما يرتبط ‎‫بها من قيم ومفاهيم على قائمة أولويات مسؤولي التعليم منذ إنشاء مديرية المعارف عام 1344هـ  ووصولاً إلى رؤية المملكة 2030 التي جاءت مواكبةً لرسالة التعليم وداعمة لمسيرته  في بناء مجتمع معرفي منافس عالمياً.
وقد سعت وزارة التعليم لتطوير المنظومة التعليمية بجميع عناصرها ومفرداتها،  وكانت أولى الخطوات التطويرية هي بناء فلسفة المناهج وسياساتها، وتفعيلها لتوائم الاحتياجات الوطنية وتواكب التطورات المتسارعة محلياً وعالمياً، من خلال مشاريع ومبادرات وطنية تهدف إلى تطوير المقررات وفق أحدث النظريات والأساليب بالتعاون مع بيوت الخبرة والمؤسسات الأكاديمية والتربوية، وعقد الشراكات مع الجهات المعنية بالعملية التعليمية محلياً، حيث تم التنسيق مع هيئة تقويم التعليم لبناء معايير وطنية لمناهج التعليم العام تحدد  ما يجب أن يتعلمه الطالب ويفهمه، ويستطيع أداءه في مجال التعلم المستهدف حسب المستويات والصفوف الدراسية.
‎‫وتم إعداد مضامين ترتكز على الدين الإسلامي والعناية ‎‫باللغة العربية، والمواطنة المسؤولة، وغرس قيم الولاء والانتماء الوطني وإبراز الشخصية السعودية، وتعزيز قيم الوسطية، والتسامح، وثقافة العمل الجاد، والإيجابية، وتنمية الاقتصاد الرقمي ودعم ثقافة الابتكار وريادة الأعمال.
كما تم تكليف دارة الملك عبدالعزيز بتحديث مواد (الدراسات الاجتماعية والمواطنة) وتصميمها بشكل ابتكاري وعصري يعتمد على التغذية البصرية والتفاعلية بين الطالب والمقرر، مع التركيز على الهوية الوطنية السعودية وتعميق الانتماء الوطني بهدف تعزيز شخصية الطالب وبناء كفاءته بإكسابه المعارف والمهارات وتعليمه القيم والمبادئ التي يقوم عليها وطننا ومساعدة الطلاب على تطوير مهارات التفكير العليا مثل الفهم ‏والتطبيق والتحليل والتقويم والإبداع وتنمية القدرات من أجل المشاركة في المجتمع بكفاءة وفاعلية، كما بدأت الدراسة بهذه المقررات في جميع  مراحل التعليم للعام الدراسي 1440 /1441هـ.
‎‫وتُعنى المقررات الدراسية في المملكة بتمكين ‎‫الطلاب من المهارات الحياتية ليكونوا مواطنين منتجين وفاعلين وبما يتماشى مع  المتطلبات التنموية والاقتصادية للقرن الحادي والعشرين مثل مهارات: التفكير الناقد، حل المشكلات، اتخاذ القرار، مهارات التواصل الاجتماعي، المسؤولية الفردية، ضبط النفس وغيرها مما تسعى الوزارة لتحقيقه ضمن أهدافها في برنامج تنمية القدرات البشرية وهو أحد برامج رؤية المملكة 2030، و يهدف إلى تحسين مخرجات منظومة التعليم والتدريب في جميع مراحلها من التعليم المبكر وحتى التعليم والتدريب المستمر مدى الحياة للوصول إلى المستويات العالمية.

التعليقات

إكتب تعليقك