التخطي إلى المحتوى

دعا مدير جامعة القصيم الدكتور عبدالرحمن الداود زملاءه وزميلاته من أساتذة الجامعة، في تغريدة عبر حسابه على موقع تويتر، إلى مراعاة المرحلة والتيسير على الطلاب والطالبات وتذليل كافة الصعوبات لهم، نظراً للظرف الراهن، للحد من انتشار فيروس كورونا وما صاحبه من التحول للتعليم عن بُعد.

قائلاً «الظرف استثنائي، يسروا ولا تعسروا»، مقدماً شكره وتقديره لهم على جهودهم التي يبذلونها تجاه الطلاب والطالبات.

ووجدت التغريدة ردوداً واسعة على مستوى الأساتذة أو الطلاب، الذين علقوا عليها ووصفوها بأنها تنم عن حسّه كقائد، والتعامل مع إدارة الأزمات في مثل هذه الظروف، وأن ديننا دين يسر ويحثنا على التيسير بقوله صلى الله عليه وسلم (يسروا ولا تعسروا)، وأن الشريعة الإسلامية مبنية على اليسر لا على العسر.

ولم تخلُ تعليقات الطلاب والطالبات من طرح بعض الاقتراحات وما يواجهون من صعوبات وتحديات في بعض المراحل، منها المطالبة بإلغاء الاختبارات واستخدام التقويم عوضاً عنها، كما طالبوا الأساتذة بالتفاعل مع التغريدة بشكل إلزامي؛ لأنهم “يختلفون في طبيعة التيسير”، وفقاً لـ”عكاظ”.

التعليقات

اترك رد