التخطي إلى المحتوى

وزير التعليم: العملية التعليمية مستمرة إلى آخر يوم في التقويم الدراسي

وعد وزير التعليم الدكتور حمد آل الشيخ الطلاب والطالبات، بأن آليات وطرق عملية التقويم ستحقق العدالة، مؤكداً أن الاختبارات النهائية ستكون وفق التقويم الدراسي المعتمد (مؤرخة في 10 رمضان القادم)، والوزارة لديها خيارات أخرى للتعامل مع مستجدات الأزمة سيعلن عنها في حينها، مشيراً إلى أن العملية التعليمية مستمرة إلى آخر يوم في التقويم الدراسي، وقال “اطمئنوا، الأهم أن يواصل كل طالب وطالبة رحلتهم التعليمية، والآن يتم تقويمهم بشكل أسبوعي”.

ودعا عبر مداخلته في برنامج “كلنا مسؤول” أمس الأربعاء، على قناة السعودية، للحديث عن سير العملية التعليمية في المملكة خلال أزمة جائحة كورونا (كوفيد-19)، الطلاب إلى البقاء في بيوتهم، مؤكداً على أن “التعليم سيصل إليكم”.

وبين أن الوزارة استطاعت توفير التعليم للطلاب والطالبات وهم في منازلهم.

وقال الوزير آل الشيخ إن الأرقام شاهدة على هذا التفاعل، إذ وصلنا إلى أكثر من 42 مليون مشاهدة على قنوات “عين” على “يوتيوب”، إضافة إلى الدخول الكبير والمتعدد على باقي المنصات، بخلاف المشاهدة المباشرة لـ20 قناة تبث حيا على الهواء من خلال “الستلايت” وتعيد نفس الخطط الدراسية لكل يوم إلى أن يبدأ البث المباشر لليوم التالي.

ورداً على سؤال حول كيفية تعامل الوزارة لضمان سير العملية التعليمية، في ظل أزمة فايروس كورونا المستجد وحزمة القرارات التي اتخذت بتعليق الدراسة في التعليم العام والجامعي، أوضح وزير التعليم أنه منذ شهرين من تاريخ اليوم وتحديداً 1 فبراير الماضي، بدأت وزارة التعليم بمختلف مكوناتها استعدادها على مستوى الخطط والبرامج والبدائل المناسبة للتعامل مع أزمة كورونا، وبدأت بتحديث كل خطط الطوارئ سواء في العملية التعليمية أو في مكوناتها من مستشفيات وغير ذلك.

وأضاف وزير التعليم: تعاملت الوزارة مع كل الاحتمالات، ووضعت كافة السيناريوهات المحتملة، وكان الهدف الرئيسي والأساسي ضمان استمرار الرحلة التعليمية وتقليص أي فاقد تعليمي.

وتابع: الدولة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي العهد الأمير محمد بن سلمان، لم تترك أبناءها دون تعليم ولو ليوم واحد، إذ انتقلت العملية التعليمية من الحضور في المدارس إلى التعليم عن بعد خلال 10 ساعات، ووفرنا 5 خيارات في المدرسة الافتراضية وفق إمكانات كل طالب في أي وقت وأي مكان، بعضها مكمل لبعض، وأتيحت هذه المكونات لطلاب المدارس الأهلية الذين لا توجد لديهم منصات.

وحول سير عملية التعليم عن بعد في التعليم الجامعي، أفاد الوزير بأن الجامعات واكبت وواصلت تعليمها منذ اليوم التالي لتعليق الدراسة من خلال منصات تعليمية متعددة لكل جامعة، إذ حضر أكثر من 1.2 مليون مستخدم 107 آلاف ساعة تعليمية في أكثر من 7600 فصل افتراضي

التعليقات

اترك رد