مرحبا بك في مكتبة طلابنا

تابع حسابنا عبر التويتر لمتابعة كل جديد

“التعليم” تنفي صحة ماتم تداوله بشأن زيادة المرحلة الثانوية عامًا إضافيًا




التعليم مبارك العصيمي، جملة وتفصيلاً صحة الأنباء عن صدور تعديلات في هيكلة المراحل الدراسية في المملكة بدمجها وزيادة عدد سنواتها.

وفي التفاصيل، أكد “العصيمي” عدم صحة ما جرى تداوله مع مجموعة أنباء تحت عنوان “عاجل” عبر “الواتساب” تزعم بأن شكل التعليم العام في المملكة سيكون على النحو التالي المرحلة الأولية: خمسة أعوام تبدأ من سن أربع سنوات، والمرحلة الإعدادية: خمسة أعوام تبدأ بعد تجاوز المرحلة الأولية، والمرحلة الثانوية: أربعة أعوام تبدأ بعد تجاوز المرحلتين الأولية والإعدادية.

وزعمت الأنباء المتداولة إلغاء اختبارات الجودة الشاملة وتقييم مخرجات التعليم “حسّن”، ودمج مرحلتي التمهيدي ورياض الأطفال مع الصفوف الأولية للعام الدراسي 1440هـ وزيادة المرحلة الثانوية عامًا إضافيًا لتصبح أربعة أعوام دراسية، والإقرار بإلزامية مرحلة التمهيدي بسن أربعة أعوام.

وكذلك زعمت الأنباء أنه سيتم الاقتصار على اختبارات تُجرى للصفين الرابع الابتدائي والثاني المتوسط في العلوم والرياضيات والقراءة العامة تسمى الاختبارات الوطنية، وتطبيق الاختبارات الوطنية الجديدة هذا العام عن طريق اختيار عينات من مدارس وطلاب عشوائيًا، وإقرار إسناد تعليم المرحلة الأولية للمعلمات.

ونفى المتحدث الرسمي للوزارة كل هذه الأنباء المزعومة، مؤكدًا عدم صحتها إطلاقًا، وفقاً لـ”سبق”.

في حين شدد “العصيمي، على قرار وزير التعليم الدكتور أحمد بن محمد العيسى، الذي صدر أخيرًا بتشكيل لجنة لدراسة دمج مرحلة الطفولة المبكرة (تمهيدي2 وتمهيدي3) مع الصفين الأول والثاني الابتدائي، برئاسة وكيل الوزارة للتعليم، الدكتورة هيا بنت عبدالعزيز العواد، وعضوية مدير عام التخطيط، مدير عام رياض الأطفال، مدير عام سياسات المناهج، مدير عام التعليم الأهلي، مدير عام الإشراف بوكالة المباني، مدير عام الميزانية، ممثل من الإشراف التربوي (الصفوف الأولية / بنين)، ممثل من الإشراف التربوي (الصفوف الأولية / بنات)، ممثل من الإدارة العامة لشؤون المعلمين، وذلك رغبة في تطوير مرحلة الطفولة المبكرة والارتقاء بمستوى أدائها.

ووجه الوزير “العيسى” بأن ترفع اللجنة الدراسة وآلية تنفيذها إليه خلال ثلاثة أشهر من تاريخه، ويمكن للجنة الاستعانة بمن تراه من ذوي الاختصاص من المستشارين، ويصرف على الدراسة من مخصصات مبادرة رياض الأطفال.

التعليقات

إكتب تعليقك