مرحبا بك في مكتبة طلابنا

تابع حسابنا عبر التويتر لمتابعة كل جديد

وزارة التعليم تكشف تفاصيل الدورات التدريبية الصيفية للمعلمين والمعلمات




كشف المشرف العام على المركز الوطني للتطوير المهني التعليمي بوزارة التعليم، الدكتور محمد بن سعود المقبل، عن أنه سيتم قريبًا إطلاق الموقع الإلكتروني للتسجيل في برامج الدورات التدريبية الصيفية الاختيارية للمعلمين، التي تزيد على 400 برنامج تدريبي، بحسب ما أعلنه وزير التعليم الدكتور أحمد العيسى الأحد الماضي.

مشيرًا إلى أنه ستتاح الفرصة للمعلمين والمعلمات، وسيتمتعون بالحرية والمرونة للتسجيل واختيار حضور تلك الدورات في مقار إقامتهم واصطيافهم خلال الإجازة.

وقال الدكتور المقبل لقناة عين: من الأشياء الجميلة أنه يمكن أن تتوافر البرامج التدريبية للمعلمين والمعلمات في مراكز ومقار ليست مقار مدارسهم، مثلاً: المعلم الذي تكون مدرسته في منطقة نائية، ويكون موجودًا خلال الإجازة في مدينته، فيمكنه حضور البرنامج في المراكز المتوافرة في مقر إقامته.

وأضاف: الفرصة أيضًا للمعلمين الموجودين في مصايف السعودية أو في مكة المكرمة أو المدينة المنورة، أو يقضون الإجازة الصيفية عند أهاليهم في المدن، يمكنهم التسجيل وحضور هذه البرامج حيثما كانت مقار إقامتهم.

وأوضح: إذا كان المعلم في أبها أو في أي منطقة يسجل في الموقع الإلكتروني بحسب ما تتوافر المقاعد في المدن الكبرى وغيرها؛ إذ تسعى الوزارة لتوفيرها في كل مكان -بإذن الله- تسهيلاً على المعلمين والمعلمات.

ولفت “المقبل” إلى أن الوزارة تتجه للتجديد والتطوير في تقديم البرامج والدورات التدريبية، والبعد عن التقليدية؛ لما فيها من هدر مالي كبير، وهدر لوقت المعلمين، بحسب دراسات وتقارير عالمية.

وأضاف: لأجل ذلك سعت الوزارة لاستثمار الأوقات الهادئة، منها فترة الإجازة الصيفية التي تكون هادئة لدى المعلمين؛ إذ يستطيعون حضورها والاستفادة منها في وقت راحتهم مع كونها اختيارية لهم.

وزاد: الأيام الهادئة التي تخلو فيها المدارس من العمل تُستثمر لتهيئة المعلمين وتطويرهم، وبناء الخبرات والخطط التعليمية خلال السنة، وإعداد خطط المناهج، وتنظيم المدارس؛ وبالتالي فهي فرصة كبيرة للوزارة، واختيارية للمعلمين والمعلمات.

ولفت في هذا الصدد إلى أن بعض المعلمين هم الذين طالبوا بهذه البرامج لاستثمار أوقات فراغهم في إجازتهم الصيفية.

وكان وزير التعليم، الدكتور أحمد بن محمد العيسى، قد كشف الأحد الماضي عن رصد أكثر من 400 برنامج تدريبي متنوع بحوافز مختلفة، ستُقدَّم للمعلمين والمعلمات خلال الصيف المقبل، إضافة إلى إقامة ملتقى دولي خاص للمعلمين والمعلمات، يشارك فيه نحو 200 معلم من داخل السعودية وخارجها، وتُنفَّذ عدد من الورش التدريبية التي تسهم في تطوير المعلم وطرق التدريس قبل بدء العام الدراسي المقبل، وذلك بقاعة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود -حفظه الله- في مبنى وزارة التعليم بالمعذر في الرياض، بمشاركة عدد من بيوت الخبرة العالمية والمحلية.

التعليقات

إكتب تعليقك