مرحبا بك في مكتبة طلابنا

تابع حسابنا عبر التويتر لمتابعة كل جديد

اختتام لقاء قادة العمل التعليمي السنوي للإستعداد للعام الدراسي 1439-1440




1

واصل اللقاء السنوي لقادة العمل التعليمي للاستعداد للعام الدراسي 1439-1440هـ جلساته لليوم الثاني، حيث افتتحت جلساته بعرض فيلم تعريفي عن الاستعداد المدرسي قدمته الأمانة العامة لإدارات التعليم، استعرضت فيها أبرز الفعاليات والخطط التي تساعد إدارات التعليم بالمملكة لتحقيق أهدافها وغاياتها.

وفي الجلسة الثانية، تم الحديث عن الانضباط المدرسي واستعراض أبرز الأرقام والاحصائيات له خلال العام الدراسي المنصرم، مع استعراض مختصر لتجربة تعليم بيشة في ذلك كونها تميزت العام الماضي في ذلك..

وكان نظام المقررات هو عنوان الجلسة الثالثة، وتم فيه استعراض كل تفاصيل النظام وخططه وآلياته، بمشاركة شركة تطوير للخدمات التعليمية مع إدارتي التعليم بجدة وينبع.

واستمرت جلسات اللقاء في استعراض أهم الموضوعات والمحاور ذات العلاقة بالاستعداد المدرسي والتي تكفل عاما دراسيا ناجحا ومتميزا، حيث تم مناقشة الاستثمار واستقطاب الرعايات بمشاركة وكالة التعليم الأهلي بالوزارة، وشركة تطوير للمباني وإداراتي التعليم بالرياض ومكة، من خلال استعراض مشاركة الاقتصاد مع التعليم، وإيجاد البيئة المشجعة والحافز للاستثمار التعليمي من قبل القطاع الخاص.

وكان لتوظيف الموارد المادية والبشرية حيزا من برنامج اللقاء، بالإضافة للحديث عن التشغيل والصيانة والمشروعات المتعثرة، والخروج ببرنامج عمل يضمن تجاوز هذه العقبات واستمرارية النجاح التعليمي في البيئة المدرسية.
وعلى هامش اللقاء، دشن نائب معالي الوزير الدكتور عبد الرحمن العاصمي مشروع مكة بلا مباني مستأجرة، الذي سيوفر سنويا 42 مليون ريال تقريبا بتخلص تعليم مكة من المباني المستأجرة، وسيضمن بيئة تعليمية صالحة لتحقيق كل الأهداف والغايات المنشودة تعليميا وتربويا..

وفي نهاية اللقاء، تم عقد حوار مفتوح مع معالي نائب الوزير، تم فيه استعراض بعض الأمور ذات العلاقة بالشأن التعليمي والاستعداد المدرسي، وتفعيل الخطط ذات العلاقة بتحقيق رؤية المملكة 2030, التي من خلالها سيتحقق لتعليمنا التطور والنجاح اللازم.

وبعد نهاية اللقاء، أبدى الدكتور سليمان الكريدا الأمين العام لإدارات التعليم بالوزارة، رضاه التام عن اللقاء، والذي أظهرت جلساته وفعالياته ملامح فريق العمل والجسد الواحد بالوزارة، وأن إدارات التعليم هي المضمار الرئيسي التي من خلاله تتم العمليات التعليمية والتربوية من خلال الخطط التي تم اعتمادها من قبل الوزارة.

وثمن الكريدا حضور معالي نائب الوزير وتفاعله مع اللقاء وأريحيته في المناقشات والحوارات ذات العلاقة، وشكر في المقابل حضور وكلاء الوزارة وممثلي شركات تطوير ذات العلاقة بالاستعداد المدرسي، وتفاعلاتهم مع الجلسات وحرصهم على توفير كل شيء لنجاح العام الدراسي الجديد.

وختم الدكتور سليمان تصريحه، بشكره لمديري التعليم وما قدموه في اللقاء من رؤى وتجارب تخدم العملية التعليمية، وتمنى لهم كل التوفيق في عامهم الدراسي الجديد.

2 3 4

التعليقات

إكتب تعليقك