التخطي إلى المحتوى
“التعليم”: جارٍ اتخاذ الإجراءات وإحالة القضية لمكتب العمل

“مدرسة بجدة” تهدد22 معلمة بالفصل بعد تعليق الدراسة لعامين

"مدرسة بجدة" تهدد22 معلمة بالفصل بعد تعليق الدراسة لعامين
عوض الفهمي- سبق- جدة: تقدّمت 22 معلمة بمدرسة أهلية بجدة، بخطاب شكوى لإدارة التربية والتعليم بالمحافظة، ضد المدرسة التي يعملن بها، بعد أن أبلغتهن المدرسة أمس الثلاثاء “على حد قولهن”، بإنهاء خدماتهن نهاية الفصل الدراسي الحالي، بسبب تعليق العمل في المدرسة لعامين دراسيين قادمين.
 
وقالت المعلمات في شكواهن إن ذلك يعتبر فصلاً “تعسفياً”، مما سوف يتسبب في حرمانهن من رواتبهن في إجازة الصيف، خاصة ما يحصلن عليه من صندوق الموارد البشرية.
 
من جانبه قال مالك المدرسة لـ”سبق”: إنه لم يتخذ قراراً بفصل أي معلمة حتى اليوم، موضحاً أن لجنة ثلاثية من وزارة التربية والتعليم، ووزارة الداخلية، وأمانة جدة، قررت إخلاء المبنى المدرسي لخطورته على الطالبات والمعلمات، وأنه بحث عن مبنى بديل ولم يجد، وتقدم بطلب لتعليم جدة بتعليق نشاط المدرسة للعامين القادمين.
 
وأكّد المالك: أنه لن يعلق نشاط المدرسة إلا بعد صرف جميع مستحقات المعلمات في آخر يوم من الدوام، بالإضافة إلى شهادات الخبرة وإخلاء الطرف.
 
وأضاف: مبنى المدرسة الذي سوف يتم إخلاؤه ما زال عقد إيجاره ساري المفعول للسنوات القادمة، مما يعني أنني سوف أتكبد خسائر مالية بسبب الإخلاء.
 
وقال الناطق الإعلامي لإدارة التربية والتعليم بجدة عبد المجيد الغامدي لـ”سبق”: إن لجنة من التعليم الأهلي تتابع حالياً، موضوع المدرسة الأهلية مباشرة، مؤكداً أنه لن يستلم خطاب طلب تعليق نشاط المدرسة، إلا بعد التأكد من تسلم جميع منسوبات المدرسة كامل حقوقهن، وخطابات إخلاء الطرف.
 
وأشار “الغامدي” إلى أن القضية ستحول إلى مكتب العمل، بعد اتخاذ كافة الإجراءات

التعليقات

اترك رد